قصص سكس

الشرموطة المتزوجة تراودني و تغريني و انا استسلم لجمالها و انيكها

في الاول حاولت تجنب الشرموطة المتزوجة التي تسكن بجوارنا رغم انها كثيرا ما كانت تثيرني و تريد مراودتي عن نفسي و كانت تملك جسم كانه صاروخ و ترتدي الضيق والشفاف امامي و امام الجميع و لا تستحي و الكثير من الجيران كانو يمارسون معها الجنس شبابا و كبارا في السن . و انا كنت اتجنبها الى غاية اليوم الذي صحوت فيه و زبي واقف و رحت ادخن سيجارة امام باب بيتنا لتطل جارتي القحبة و تراني ارتدي شورت قصير و زبي يريد ان يقطعه و ضحكت و هي تضع يدها على صدرها ثم نادتني و في ذلك اليوم الصيفي الحار كان من المستحيل ان افوت فرصة النيك معها .

و اتجهت اليها كانني منوم مغناطيسيا حتى وصلت اى بابها و لما ترددت بالدخول قالت ادخل لا تخف و وجدت الشرموطة المتزوجة عارية تماما و صدرها ذو الحلمات الوردية الجميلة واقف و مثير جدا و عانقتها و قبلتها من فمها بكل حرارة … ثم امسكت فلقتي طيزها العب بهما و احركهما ثم التصق زبي على كسها و عانتها و انا اقبلها و قلبي يدق بقوة و شهوتي حارة عليها و بعد ذلك بدات ارضع من الصدر الجميل و الحس فيه و حلمتها كانت منتصبة ملما انتصب زبي و الشرموطة المتزوجة كانت تريد ان تذوق زبي و ترضعه و تركتها تمص و تلعق فيه و سخنتني جدا

ثم قلت لها الان سيدخل الزب في كسك و ادخلته بحرارة و الشرموطة المتزوجة فتحت لي رجليها و هي على الاريكة و انا ركبت على كسها و ادخلت زبي و بدات انيكها نيك ساخن جدا بدرجة سخونة كسها او اكثر و كان زبي ينزلق في لزوجة الكس بقوة . و كنت اهتز فوقها و انزل و اصعد بلا توقف و هي توحوح اه اه اه و انا ادعك في بزازها و العب بهما بلا توقف و الاريكة كانت مريحة و جميلة جدا من الجلد الفاخر و الشرموطة المتزوجة في محنة جنسية كبيرة جدا و زبي يخترق كسها و انا اصعد و انزل بلا توقف و القبلات كان حارة جدا مع عنا ساخن نار و لم اقدر على مفارقتها او اخراج زبي من كسها

و اخبرتني انها تحب وضعية الكلبة فتركتها تدور و انا واقف و زبي يدخل في كسها الجميلة و انا ارى فلقاتها ترتعد لما ادفع زبي و احركه و النيك كان ساخن جدا و جميل و الحراة الجنسية لا توصف حتى وصل زبي الى ذروة الشبق الجنسي و حلظة انزال الحليب .. في تلك اللحظة الجنسية الجميلة جائتني شهوة قوية نار و رغبة كبيرة في الانزال حيث اصبح زبي يتحرك بقوة كبيرة و الشرموطة المتزوجة توحوح بقوة اه اه اه اه ثم اخرجت زبي و تركته يقذف فوق طيزها الجميل و انا اعتصر باللذة و المتعة الجنسية الحارة جدا .

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock