قصص محارم

جوز امى ينيكنى فى كسى بزبة القوى سكس محارم

زوج امي قضيبة كالحديدة دخل في كسي و نمارس اسخن سكس محارم

قصة اسخن سكس محارم مع زب زوج امي الذي اندهشت لما رايته و كنت انا في الفراش ممحونة جدا و احلم بزب حتى انام في ليلة هادئة و فعلا تحقق حلمي و جاء زوج امي سليم الذي دخل متسللا و وجدني في فراشي انتظاره على احر من الجمر و اريد زبه فانا كنت انتظر تلك الفرصة . و حين بدا يقبلني انا كنت مستعجلة جدا وبدات ابحث عن زبه تحت سحاب بنطلونه و كنت اريد ان ارى الزب و اتمتع به و كان سليم اكثر محنة مني فهو قرب لي زبه و تركني ابحث عنه حتى اخرجته و و جدت ذلك الزب كانه حديد كبير و منتصب و الشهوة واضحة عليه و حارة جدا

و لما امسكت الزب بدات العب به و استمني له و انا اريد ان امصه مص ساخن و كان زب زوج امي كبير جدا و شهي و يبعث الرغبة في النفس على مصه و انا حين بدات امصه احسست بحرارته الكبيرة جدا و هو داخل فمي و انينه الذي كان يصدره كان ساخن جدا و قوي جعل حرارتي تزيد في نفسي اكثر . ثم نوع زوج امي من المداعبات و المص و اللمس حتى جعل كسي يسيل و يغلي و اخبرني انه يريد ادخاله في كسي و انا فرحت بذلك العرض و تمددت على ظهري و قلت له ادخله يا نياكي و حبيبي و كان زب زوج امي سليم وقتها كانه فولاذ و مثير جدا و لما بدا يدخله احسست بحرارته المثيرة

و انا استسلمت بصراحة لذلك الزب و زب زوج امي حلاوته تجعل الكس يستسلم و ينفتح لوحده و هو ادخله للخصيتين و شق به كسي و انا كنت اخرج اهات خفيفة  لكن ساخنة و هو يحرك زبه و يدخله بقوة كبيرة و حين بدا يلهث كانت شهوته جميلة و لكن انفاسه مخيفة جدا . و كنت اسمع الانين و انا احاول ان اجعله يتمتع لاني خفت منه و زوج امي سليم اظهر لي انه يملك شهوة قوية و ساخنة جدا حين كان يحرك الزب بتلك الحرارة  الكبيرة و يلمسني و يقلبني في كل الوضعيات و انا اتناك و اجد متعة كبيرة و زب زوج امي كبير و لذيذ و فيه كل مواصفات الزب الممتع

و قبل ان يخرج شهوته و يقذف كان يريد ان يرعشني و فعلا احسست برعشة خفيفة و لكن جميلة جدا و لذيذة لكنها للاسف لم تستمر الا لحظات لانها سرعان ما اخرج زبه و هو يريد ان يقذف على عجلة من امره و كان الزب يرش المني بحرارة في بني و صدري . و سمعت اهات زوج امي سليم حين كان يقذف و كانت اهاته مؤثرة جدا و ساخنة و هو ماسك زبه كانه يمسك مسدس و لا يقدر على نزع يده من الزب و كان زب زوج امي جميل جدا و هو يقذف الحليب و يكبه بحرارة

 

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock