قصص محارم
ساخن

قصة سحر وعمر اخوها وسكس محارم مراهقين

عمر و اختة سحر صاحبة الطيز الفتاكة والكس الوردي الصغير

كانت البداية مع اخته سحر كما عرضت القصة سابقا وقرأتم ماحدث بينهم وكيف اوقع اخته فى شراكه حتى ظفر بكسها وطيزها الفتاكه وكيف سلمت له نفسها بعد استدراجه لها وكنت قد اخبرتكم ان للقصة تكلمة وهنا انا اعود اليكم بباقى القصة التى عندما اتذكرها احس بزبى ينتفض ليكتب هو باقى القصة من شدة روعتها

كما عرفتم فى القصة السابقة بعد ان ناك عمر اخته سحر وبعد ان قضوا اليوم معا يشبعا كلا منهم الاخر تبادل عمر وسحر الحيث عن متعة مافعلوه واخذت سحر تتكلم عن مدى ارتياحها وكم ان النيك جميل وتبادل عمر معها الكلام عن طيزها الخلابة وكسها الجميل وقالت له سحر عرفت الان شعورك وقالت له مايحزننى هو فض غشاء البكارة وكيف سأتزوج واذا رفضت الزواج ماهى اسبابى وهنا اخبرها عمر عن غشاء البكارة الصينى واخبرها عن عمليات الترقيع وقال لها ان هذا فى غاية السهولة فاطمأنت سحر لكلامه ثم قالت له لقد امتعتنى فعلا بزبرك الجامد لقد كن احس بناره تحرق كسى من الداخل وعندما كان يشق طيزى احس ان قطار يحاول الدخول فيها انت اجمل اخ فقال لها بل انتى بطيزك وكسك وجسدك اجمل اخت ولكم كنت تثيرينى دائما ولكم حلمت بذلك الجسد وايضا لااخفى عليكى ان حلمت بباقى اخواتى البنات لقد حلمت اننى انيكم الواحدة تلو الاخرة فقالت له والان الم اشبع رغباتك واكفيك فقال لها انت تكفى بلد ولكن احلامى لا تتوقف فقال لها تخيلى ان نفعل هذا كلنا فقالت له دع اخوتك فى حالهم انت ملكى الان فقال لها لابد ان ندخل الباقيين حتى يكونوا فى مثل موقفنا ونمارس النيك فى اى وقت وحتى لامسك احد علينا شئ لوعرف مانفعله فقالت له حسنا ماذا نفعل لكى نستدرجهم فقال لهم هذه مهمتك سأعطيك بعض الافلام الجنسيه لتجعليهم يشاهدونها على الكمبيوتر وتخبريهم انك وجدتى تلك الافلام فى غرفتى وتخبريهم انك ترينى افعل العادة السرية عندما اكون فى غرفتى ثم تبدأ فى عرض تلك الافلام وتجعلينهم يشاهدونها ويرون النيك وتخبريهم ان اخوهم يمتع نفسه وتبدأى تلاحظى من منهم ستستجيب وبعد ذلك ساخبرك بالباقى فقالت له حسنا وذهبت بتلك الافلام وانتظرت حتى عودة اخواتها البنات(ياسمين25 سنه وميار21 سنه ورانيا19سنه) وجمعتهم ليلا وقالت لهم لقد وجدت هذه الافلام فى غرفة عمر فسألوها ماذا فيها فقالت اليوم وانا انظف غرفة عمر وجدت السديهات هذه فى غرفة عمر وقلت قد تكون افلام جديدة وذهبت لاشغلها فوجدت عليها افلام جنسيه فاسترغب اخوتها وقالوا كيف يفعل عمر هذا فقالت لهم عمر شاب وحاله كباقى الشباب فسألت ميار اختها وقالت ماذا يفعل بتلك الافلام قالت لها سحر يمتع نفسه بها فاذداد فضول الباقيين وقالوا كيف فقالت لهم سحر بعدما يشاهد الافلام يفعل العادة السرية فسألوها كيف قالت لقد كنت امر بجانب غرفته فى احد الايام ووجدته يخرج زبره ويدلكه فقالت ميار التى اذداد فضولها وماذا يستفيد من ذلك فقالت سحر يظل يدلكه حتى ينزل لبنه فقالت ميار متعجبه يخرج لبنهّّ!! فقالت سحر نعم هذا يجعله سعيد وهنا رأت سحر فضول ميار وقالت سحر لقد سمعته يكلم نفسه ويقول مصى زبزى جامد ياميار وانتى ياياسمين افتحى كسك اكثر فتعجب اخوتها وقالت لماذا يفعل هذا فقالت سحر لهم انه يتخيل انكم معه وانه ينيكم فقالوا لها ميف يفعل هذا ان قليل الادب وعيب اللى بيعمله ده وقد ارتسمت علامة اعجاب على وجههم فقالت سحر ان شاب ويحلم بما يحلم به اى شاب من ان ينيك وعمر يرانا امامه دائما فطبيعى ان يتخيلنا معه فقالت رانيا الم يتخيلنى فقالت سحر لااعرف ولكن هذا ما رأيته فقالت ياسمين وكيف هو شكل زبره فقالت سحر طويل وعريض فقالوا لها والافلام التى معكى بها افلام جنسيه حقا قالت لهم نعم سادعكم تشاهدونها حتى تعلموا ماذا يفعل عمر وهنا شغلت سحر الافلام وبدأوا يشاهدوها والشهوة تتحرك بداخل كل منهم وكانت الافلام بها نيك طيز ولحس كس ونيك فى الكس ومص زبر وبدأت تشاهد سحر ردة فعل اخواتها ولاحظت ان ميار تضع يديها على كسها وهى تشاهد وعلمت ان هناك استجابه وبعدما انتهوا من المشاهدة اخبرتهم سحر ماذا نفعل فقالوا لها نخبر والدنا فقالت سحر راعوا انه شاب وهذا طبيعى فقالت ياسمين ونحن كذلك شابات ولكن لانفعل ذلك فقالت سحر نحن بنات ولانفعل مثل الشباب فالشباب اثارتهم سريعة فقالت رانيا وكذلك البنات ولكن لانفعل مثلهم فقالت لهم سحر كل واحد حر يعمل اللى عايزه ثم ذهبت سحر لعمر بعد ان عاد الى المنزل واخبرته بماحدث فقال لها ساذهب الى غرفتى وامثل انى افعل العادة السرية وانتى تذهبى اليهم وتخبريهم بذلك وسأترك الباب شبه مفتوح وتأتى بهم ليشاهدونى ثم بعد فتره تخبريهم انك ستدخلى عليا لتواجهينى بنا افعله وتدعيهم يدخلون معك ودعى الباقى لى فقالت حسنا وذهبت واخبرتهم ان عمر فى غرفته يمارس العادة السرية تعالوا معى لتشاهدوا ماذا يفعل ووصلوا الى باب الغرفة ونظروا من وراء الباب النصف مفتوه ووجدوا عمر يلغب بزبره ويقول افتحى طيزك يارنيا افتحر طيزك الجامده دى وانتى ياميار جهزى نفسك علشان افتح كسك الجميل ده وانت ياياسمين اخرجى بزازك الملبن دى وانتى يا سحر خليكى للاخر علشان اتمتع بيكى براحتى وهنا سمعوا الكلام وبدأوا ينظرون الى بعضهم ويبتسمون ماذا يفعل اخونا هل فعلا نحن نثيره هل فعلا يتمنى ان نفعل هذا معه كلها اسئلة تدور فى اذهانهم وهنا قالت سحر لهم سندخل عليه ولنرى ما ردة فعله وتقدمت سحر وهم من خلفها ليواجهوا عمر وجها لوجه وقالت سحر له ماذا تفعل فمثل عليهم ان تفاجأ وقال لهم كيف تدخاون على هكذا وزبره واقف ومنتصب متصلب وباقى البنات ينظرون ايه فقال لهم اغير ملابسه فقالت ياسمين له لقد سمعناك فقال لهم سمعتم ماذا فقالت كل شئ وانت تتخيل اننا معك فقال لهم وماذا فى ذلك فقالت نحن اخواتك ولايصح هذا فقال لها هل فعلت بك شئ لن اتخيل فقط فقالت ميار ولماذا تتخيلنا معك فقال اقول بصراحه نعم تخيلتكم فانى لم ارى اجمل منكم ولم ارى ياميار اجمل من كسك فقد شاهدتك مرة وانتى فى الحمام ونظرت الى كسك الوردى البكر فأثارنى وتمنيت ان المس هذا الكس فقط فقالت له هذا عيب فقال لها هذا ليس ذنبى انك تمتلكين هذا الكس ولاذنب ياسمين ان تمتلك بزاز نار ولا ذنب رانيا وسحر فى امتلاكهم طيز جباره فقالت سحر وهى ترسم على وجهها البرأة ولكن نحن اخواتك ومفروض الا تنظر الينا هكذا فقال عمر والمفروض انكم تساعدوا اخوكم فقالت رانيا كيف نساعدك ومن ماذا تشتكى فقال اشتكى من اجسادكم الرهيبة فهى لاتفارق خيالى فقالت ميار هذه مشلكتك انت فقال نعم والان اخرجوا لاحل مشكلتى بنفسى فقالوا له كيف فقال لهم ليس من شأنكم وكلهم ينظرون الى زبره الواقف فقالت سحر ولماذا هذا واقف وأشارت الى زبره فقال لها اجمل اربع اجساد واقفين امامى وتسألينى لماذا يقف وتقدمت سحر وامسكت بزبره والباقى يقف مكانه ينظرون ماذا تفعل سحر هل جنت واقتربت سحر وادخلت زبر عمر فى فمها واخذت تمصه امام اخوتها فقالوا لها ماذا تفعلين قالت اريد ان اجرب احساس عمر واحساس الشهوة فقالوا لها لاتفعلى هذا ولكن عيونهم كانت تقول العكس فلقد تمنت كل واحدة منهم ان تكون هى الاولى وظلوا ينظرون الى سحر وهى تمص وعمر واقف يتاواه من النشوه وميار تمد يدها الى كسها وتفركه فركا وكذلك ياسمين تلعب بكسها وهى واقفه والصمت يحل على المكان ولايوجد غير صوت تأوه سحر التى اذدادت فى المص والكل ينظر واقتربت ميار منهم لتنظر عن قرب وتشاهد سحر وهى تطبق فهما على هذا الزبر واحس عمر بنشوة ميار الواقفة بجانبه فمد يده الى كسها وامسك هذا الكس وبدأ بفركه وانتفضت ميار وذهبوا جميعا فى علم اخر واقتربت ياسمين منهم تأمل ان يمسك عمر كسها ايضا ولكن يد عمر ذهبت الى بزازها الملبن واخذ يعصرهم وكل هذا من فوق الملابس وبدأ عمر بإنزال ملابس ميار ثم قامت سحر من انحنائتها وبدات تخلع ملابسها وذهب الى رانيا وخلع ملابسها ثم الى ياسمين وخلع ملابسها فلقد استسلموا جميعا يريدون ان يجربوا النيك ومتعته فذهب عمر الى ميار ونزل الى كسها واخذ يلحسه وهى مستنده الى الحائط ويده على بزازها واحوتها واقفين عرايا ينظرون كيف يلحس عمر كس ميار وميار تتأوه (اه اه اه) وعمر يضغط على بزازها وفى نفس الوقت ذهبت سحر لتلحس كس ياسمين وياسمين سريعة النشوة رجلها لم تعد تتحملها فجلست على السرير ففتحس سحر رجلها الى ابعد حد وظهر كس ياسمين كانه قنبله بارزة وبدأت سحر بلحس هذا الكس وعمر يلحس كس ميار وتشاهد رانيا تلك المناظر امامها ولم تعد تحتمل فشدت عمر اليها وقالت له تعال معى شوية وقال عمر سمعا وطاعه ياأميرتى وبدأ يقبلها ويقبل بزازها وحلماتها بارزة فاخذ يعضهم وبدات تصرخ من النشوه وميار التى بدأ بها عمر واقفه مكانها واصبعها فى كسها تلعب ببظرها وسحر تلحس بظر ياسمين وعمر يستدير من خلف رانيا ويضع زبره بين طيزها ويلصق رانيا الى الحائط ويظل يمرر زيره فى تلك الطيز ثم بدأ بادخال زيره فى خرم طيزها ورانيا تصرخ وهو لايرحم تلك الصرحات بل ويدفعها بدفعات متواليه من الطعنات بزبره فى ذلك الخرم وهنا يشاهدون جميعا ما يحدث ويشاهدون كأنهم يشاهدون فيلم جنسى على الطبيعة وكلهم واقفين خلف عمر يلعبون فى اكساسهم وبزازهم ويقولون لعمر كفاية تعال لنا وتقول سحر لعمر تعال الى طيزى انها ملتهبه وقد تعودت طيز سحر على هذا الزبز وظل عمر فى نيك رانيا حتى انزلت رانيا ماء كسها واصابتها الرعشه فارتمت على السرير وكانت بوادر التعب تظهر على عمر لايصدق نفسه اربعة اجساد فاجرة لقد اصيب زبره بالجنون لايصدق الزبر مايراه امامه اربعة اكساس واربعة اطياز تأخذ العقل فى كل اتجاه يرى كس او طيز وهنا استلقى عمر على ظهره ليستريح قليلا فركبت فوقه ياسمين واخذت تقبله ثم نزلت الى زبره واخذت تمصه وتعضه وظلت تمص فيه حتى ابعدتها سحر وركبت فوقه وادخلت زبره فى كسها فقالت لها ميار ستفضين غشاء البكاره فقالت سحر ان غشاؤها مطاط ولاينفض وظلت صعواد ونزولا على زبر عمر وكسها يحتضن الزبر وعمر ممسك بلبنه لايريد ان يقذف وعندما شارف على القذف اخرج زبره سريعا من بين كس سحر وانطلقت الحمم لتستقر على جسد سحر وباقى البنات ينظرون الى القذف يتمنون ان يكونوا مثل سحر………

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock