قصص سكس

كاميليا زوجة صديقى

انا سيف وقصتي اليوم مع مرات صديقي ماهر اسمها كاميليا عمرها 29 سنه(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) بشرتها مايله الي البني جسمها حلو ومتناسق طيزها كبيره شويه اعجبت فيها لما اجت عنا علي البيت تزور مراتي كانت حاطه مكياج ملفت لننظر وقعدت معاها لقيتها بتحب تمزح وتتمسخر في يوم من الايام اجتني علي شغلي اعطتني هديه ادها لزوجتي ولما فتحتها كانت عباره عن قميص النوم بتبعها وكانت كتبه ورقه فيها رقم موبيلها بعد يومين رنيت عليه الساعه 1 بعد منتصف اليل ردت عليه وحكيت معاها طلبت مني اروح ازورها في البيت وافقت معايه ميكونش جوزها في البيت وفعلا رحت دقيت الجرس فتحتلي الباب وكانت في كانها عروسه في ليله دخلتها دخلت وجلسنا في الصالون كانت لبسه ملابس مبينه جسمها راحت تعمل حاجه نشربها فتحت التلفزيون لقيته حاطه علي قنوات سكس رجعت اول ما شفتني ابتسمت جابت الشاي جلست جنبي بديت احسس كانت حسيتها هيجانه علي الاخر(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) بديت امشي ايدي علي فخدها لحد ما وصلت لكسها لقيتها مش لابسه كلسون وكسها غرقان بديت افرك اصبعي في كسها كانت تهيج اكتر طلبت مني نقوم علي غرفت النوم شلحت ملابسها وطلبت من اشلح كل ملابسي قعدت علي الارض وبدت تلعب لسانها علي زبي وبضاتي وتمص في زبي وهفي قمة النشوه طلبتن من اقدف في تمها وفعن قدفت كانت عطشانه علي الاخر طلبت مني انيكها في كسا ونامت علي السريرفتحت رجليها وبديت الحس كسها المليان من ميه من شهوتها وهي تقلي نيكني ارحمني ارجوك نيكني بسرعه بديت العب زبي علي شفرات كسها الغرقان (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) كانت تتاوه اها اها اها اها اها اها اهاطلبت مني ادخ زبي في كسها علي اشان ارحمها دخلت زبي في كسها اصابتها رعشه قويه كلبتن مني ان استمر بينيكها اكتر واقو ي استمررت علي هذه الحاله اكتر من نصف ساعه طلبت مني ان اقذف في كسها قذف في كساها كانت بدات تغيب عن الوعي من قمه النشوه بعدت اخرت زبي من كسها واسترحت قليلا بدات تداعب يدها علي زبي حتي بدء بالنتصاب مره اخره(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان) قامن واحضرت بعد الدهون الرطب وبدات تدهن علي راس زبي وتدهن فتحت طيزه طلبت مني انا انيكها من طيزها نامت علي بطنها وطلبت مني انا اقوم بدخال زبي في طيزها وكانت تساعدني بدات ادخل زبي وهي تتالم لانها اول مره في حياتها اخدت ادخل شويه شويه طلبت مني ان ادخله كله كانت كا المراءه المحرومه من الجنس اسمررت بادخال واخراج زبي في طيزها وكانت قمه المتعه والنتعاش طلبت مني ان اقدف في طيزها كانت احلا ليله في حياتي انا وكامليا استمرت في الترد عليه ما يعدل السنه وبعد ذالك انقطعت اخبارها عني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !

اظهر المزيد
إغلاق