قصص ليلة الدخلة

ليلة الدخلة الساخن و زبي يفجر كس زوجتي

سكس ليلة الدخلة الساخن و زبي يفجر كس زوجتي و يفتحها باجمل متعة و لذة

كان سكس ليلة الدخلة ساخن جدا و مثير من بدايته و انا دخلت على زوجتي و كان الضغط كبير جدا علي من كثرة ما كنت اسمع عن صعوبة ليلة الدخلة و اجواءها و لكن العكس هو الذي حدث فقد مرت الامور سهلة و جميلة و ساخنة جدا بيني و بين زوجتي العروس . و قد وجدت زوجتي في ابهى ملابس و احلى زينة تنتزرني و انا كنت ايضا في قمة الشهوة و الرغبة لاني سادخل عالم جديد استمتع فيه بلا حدود ثم اقتربنا من بعض لتنطلق القبلات الساخنة الجميلة و كل واحد منا يعانق الاخر و يذوب فيه و المتعة كانت جميلة و حلاوتها لا نهاية لها خاصة لما خلعنا الثياب و بدانا نتحسس على بعض فانا كنت المسها في فخذها و طيزها و هي تلمسني في فخذي من دون ان تلمس لي زبي

و زادت شهوتي اكثر لما وقع اصبعي على حلمة بزازها لانزل راسي مباشرة نحوها و انطلقت ارضعها و كان سكس ليلة الدخلة يسخن كثر و انا امص بزاز زوجتي و هي تتغنج اه اه اه اح اح اح ثم اصبحت انا مثل الوحش حيث عدلت نفسي امامها حتى صار زبي على الكس . و كانت لحظة ساخنة جدا و جميلة في نفس الوقت حين التقى زبي على الكس المحلوق الابيض الشهي لابدا انا في دفع زبي بين الشفرتين و احاول هز شباك الكس و تمزيق غشاءها و لكن الكس لم يستسلم بسهولة بل بقيت احاول و ادفع لمدة حوالي نصف دقيقة كاملة فانا كنت اريد ان افتح كسها بطريقة هادئة و كان سكس ليلة الدخلة جميل و ساخن نار

و هكذا انفتح الكس امام زبي الذي غرق في داخله الى العانة و احسست ان الكس اصبح حر و لزج اكثر و كان سكس ليلة الدخلة يحلو اكثر و انا اقبل زوجتي من فمه و شفتيها و احرك لها زبي في الكس بلا توقف و بدات زوجتي تخرج الاهات والغنجات الجميلة الساخنة . و من شدة القوة و الحرارة جعلت السرير يهتز بنا بقوة كبيرة و انا اقبلها من فمها و الاعبها و هزها و زبي يتحرك في كس ساخن نار و شهوتي كانت مرتفعة جدا و اريد ان اكب حليبي و اقذف و ما احلى لذة النيك الحقيقي حين يدخل الزب في الكس و انا اعيش سكس ليلة الدخلة بكل جوارحي و شهوتي الحارة على زوجت اللذيذة الشهية و جسمها الفاتن

و انطلقت اخرج الشهوة و اقذف بكل حرارة في الكس و انا ابوس زوجتي من فمها بكل حرارة حيث كنت هائج جدا و انا اراها عرقانة و قد سخنت و احس ان رعشتها كانت جميلة و لذيذة مثل رعشتي و زبي كان في ذلك اليوم في يومه و عرفت كيف اتناغم مع زوجتي في النيك . و لم اتركها حتى بعدما قذفت و بقيت فوقها ارتخي و اقبلها في عناق ساخن و حار و كلانا كان يذوب في الاخر و يشعر باحلى متعة جنسية و احلى لذة و كان سكس ليلة الدخلة ساخن الى درجة لا يمكن وصفها و اتمنى لجميع الرجال الغير متزوجين ان يعيشو تلك الليلة الجميلة الساخنة

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock