سكس لواط

نزلهم بسرعه فطلب من صحبه ينكني قصص المثليه الجنسيه

انا مش بحكي غير قصص حقيقيه وزى ما حصلت مش بحور فيها :
من كام سنه اتعرفت علي شاب من اسكندريه كان عندى 21 سنه وهو كان 29 اسمه راشد شاب اسمراني ورفيع وزبره حلو مش ضخم اووى وسط بس عريض شويه كنا بنتكلم علي السكايب كثير اووى وهو قالي انه شغال مع حد في القاهره وبينزله كثير ولما بينزل الراجل ده بيديله مفتاح شقته القديمه يبات فيها ويرجعله المفتاح لما يجي يرجع اسكندريه وفعلا فضلنا نتقابل كثير اوووى كل ما ينزل القاهره وهو محترم ومش بيحب يزعلني . في مرة اتصل بيا وقالي انه في القاهره وعايز يقابلني قولتله تمام قالي بس في حاجة بسيطه قولتله ايه قالي معايا اتنين صحابي بس هما ملهمش في الولاد ومش هيعمله معاك حاجة متقلقش هما عارفين اني بحب الولاد والبنات وناكوه معايا بنات قبل كده . انا ااحترمت صارحته ومخفتش وفعلا روحت وكانه اقعدين في الصاله هما الثلاثه بيحششه وقاعدين بالبوكسرات عشان الجو حر . وفضلنا اعدين بتاع ساعه ولا ساعه ونص بنتكلم ونضحك ونهزر وبعدين شويه و راشد قالي تعالا نخش جوه ودخلنا محدش من صحابه قال اى حاجة ولا علق . ودخلنا جوه وخلعنا وبدء يبوسني ويسيح فيا شويه وحد خبط قاله يا راشد تليفونك بيرن طلع يرد وساب الباب مفتوح وانا كنت عريان ومتشاف من واحد صحبه بس مركزش معايا ولما راشد طول لاقيت صحبه بيقولي معلش اصله ابن متناكه رغاي . المهم راشد رجع وفضل يبوس فيا ويلعب وبعدين نايمني علي بطني وجه ينام فوقيا حسيت بلبنه بينزل . من غير حتي ما يحك زبره فيا. طبعا اتبضن اوووى وهو لما لاقني زعلت قالي اثقل عليه شويه وهنحاول تاني. المهم فضلنا ومحصلش حاجة وانا كنت مبضون فشخ وعايز فا قالي طب لو تحب اجيبلك واحد منهم يكمل معاك ايه رايك فا قولتله ماشي . قالي بص انا هجيب اللي هيوافق وخلاص هما اصلا هيزمزقوه ومش هيرضوه . خرج بره وقفل عليا الباب سمعت صوت ضحك وبعدين سمع واحد بيقول لالالالالا فكك مني انا مليش فيه المهم فضل بتاع عشر دقايق وبعدين لقيت واحد منهم دخل وقفل الباب وراء وكان مكسوف كده شويه وقالي مش قولتلك ده ابن متناكه رغاي . وقام اعد جنبي علي السرير وقالي وايه الكلام قولتله ايه .قالي نبدء فقولتله نبدء قالي طب انزل مصه عشان يقف نزلت امصه زبره كان طويل اووى بس مش تخين اووى وهو كان ابيض مش زى راشد فضلت امص في زبره ولما واقف قولتله ده واقف قالي اه بس مص شويه كمان مصيتله وهو فضل يمشي ايده علي طيزى وقاالي لا حلوة نام علي بطنك ونمت علي بطني قام قافل رجلي خالص فا قولتله بالراحه قالي هحط الراس وحاول متتكلمش عشان مفصلش وركب عليا وفعلا كان بيدخله بالراحه اووى بس بعد الراس بدء يوجعني فا اتوجعت وقولتله بالراحه اه مش قادر قالي متتكلمش اتوجع بس واانا لو لقيتك بتتوجع جامد هخف وفضل شغال علي الوضع ده وزبره كان نصه بس فطيزى. وبعدين شويه قام من فوقيا فا قولتله ايه قالي هههههههه متقلقش انا مش زى المتناك اللي بره غير الوضع بس وقالي قوم وزنقني في الحيطه ونكني خلفي وكان زبره كله جوايا وبيوجع اووى وكنت بتوجع لدرجه اني كنت سامع صاحبه الثالث من بره بيقوله بالراحه علي الواد شويه ولما صوتي عيلي دخل صاحبه الثالث بيقوله بتعمل ايه يابن المره في الواد صوته جايب اخر الشارع قاله اطلع بره يا كسمك متفصلنيش صحبه خارج قام هو موقف فا قولتله في ايه قالي ابن المرة ده فصلني انزل علي ركبك كلابي نزلت لقيته بيحك زبره بس لحد ما وقف تاني ودخله الوضع ده بيتعبني اووى فا قولتله لا مش قادر الوضع ده بيتعبني قالي قولتلك متتكلمش اتوجع ولو اتوجعت اوى هبطل قولتله ياعم دول سمعه صوتي بره قالي براحتك عايز ابطل ونلبس بصراحه كنت عايز تاني وهو شغال حلو اووى فا قولتله طب نجبهم قالي مش بعرف غير وانا بنيك جامد قالي طب بص اطلع علي السرير ونام علي ظهرك وارفع رجلك عملت كده ودخل هو زبره جوه كله مكنتش قادر وبصوت اووى قالي اهمد بقي شويه وهنزلهملك من كثر الصوت دخل راشد وهو عماله يضحك فا محمود اللي بينككني قاله بتضحك علي ايه يا ابن الزانيه مش دى نكتك اللي انا بكملهالك يا علق فا راشد قرب وضربه علي طيزه مرتين وقاله **** ينور يا كسمك شغال حلو وقام غمزلي وخرج وقفل الباب ز. فاقولت لمحمود انا خلاص مش قادر قالي متهمد انت كمان يا خول مش انت اللي جاى تتناك دقيقه وهينزله فطيزك وفضل شغال فيا شويه وانا بتوجع وفجاءه لقيته بيشخر وحسيت بسخونيه فطيزى وهو ثابت مبيتحركش فا قولتله قوم قالي اصبر لما ينام وفضل يتحرك فطيزى شويه لحد ما انا جيبتهم قام قالي حمد **** بسا ارتحت فا قولتله اه … قام لبس البوكسر وخرج بره وانا قومت لقيته في الحمام. فقام قالي ايه عايز تاني ولا ايه قولتله ياعم هاخد دش في ايه قالي طب خش وقام ضربني علي طيزى وبعبصني . بعد ما خرجت من الحمام ولبست فضت اعد معاهم شويه وصاحبهم الثالث كان عماله يهزر معايا ويقولي اتكيفت يا سمير ولا عايز تاني اصلك لو عايز تاني انا مليش فيه عمرى ما ركبت ولا هركب غير حريم . واذن محمود ظبتك انت صوتك كان جايب اخر الشارع . ده انا دخلت عليه كان زنقك في الحيطه وانت مفرفر في ايده . راشد قاله لا انا كان منايمه علي ظهره ومرفعه رجليه وزبره داخل للبضان امال يا سمير ما بتخدش زبرى كله ليه قولتله ياعم زبرك تخين قالي المهم اتكيفت يا صحبي ومش زعلان مني . فا محمود قاله احااا كل ده ومتكيفش ده تلاقيه بقي حامل ده انا منزل فطيزه لبن متخزن من 3 شهور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق