سكس لواط

نيك طيز ورعان هيجتنى وخلانى انيكة سكس لواط الجزء الأول

طيزة الضيقة هيجتني و دفعتني الى حشر زبي بقوة و ممارسةنيك ورعان

لم اندم ابدا لانني ترت اخي ينيكني رغم شعوري بالاحراج بعد ذلك خاصة لما اخرج اخي المحنة و عاد الى رشده فهو قبل ذلك كان يغلي و انفاسه كانت حارقة و زبه لما ادخله في كسي جعلني احس بحرارة حارقة جدا حتى و ان لم يعترف . و اخي حين ادخل زبه لف رجليه على ظهري و جسمي و هو يقبلني و يمص رقبتي حتى خشيت ان يعضني و الشهوة كانت قوية و انا تزوجت لمدة ثلاث اشهر فقط كانت كافية لي حتى اعرف معنى التهاب الشهوة في زب الرجل و اخي كان يدخل زبه بلا خجل و يقبلني و يسخنني لكني لم اتجاوب معه لانني اعلم باننا نمارس سكس المحارم و باننا مخطئين .

ثم تمدد اخي و هو فوقي و يحس بارتياح كبير من خلال تعابيره و حركاته و انا تركت اخي ينيكني و رجلاي مفتوحتين و تركته ينيكني باي وضعية يحب لكنه كان راكب فوقي و يدخل و يخرج الزب و انا لم اكن انظر حتى الى زبه و هو يتحرك في فرجي . و سمعت اهاته و زفراته الساخنة حين كان يحرك الزب و حين تقع عيني على عينيه يقبلني من الفم كانني حبيبته و يعانقني و اسمع دقات القلب و الزب يتحرك في كسي بلا انقطاع و تركت اخي ينيكني احلى نيك و هو يدخل زبه و يعض الشفتين من الشهوة و كسي حار و كلما يتحرك فيه زبه يزداد افرازه اكثر و تشتعل شهوته

ثم تسارعت ضربات الزب في كسي و انا هادئة لاني اعلم ان الشهوة مستحيل ان يتحكم فيها اي شخص مهما كان رزين و انا تركت اخي ينيكني و يشبع من كسي حتى وصل الى الرعشة و كنت مستعدة حتى ان اتركه يكب و يقذف داخل كسي لكنه اخرج زبه و فهم نفسه . و وضع اخي زبه على بطني و بدا يكب و يقذف و هو مندهش و انا هادئة لكن لما ينظر الي كنت ابتسم بطريقة سكسية حتى لا اشعره بالخجل ثم اكمل اخي القذف واخفى زبه بسرعة ثم عانقني و هو غير مصدق و انا قلت له لا تقلق اخي لكن عليك ان تتزوج حتى لا تعذبك المحنة الجنسية و انا تركت اخي ينيكني في تلك الليلة فقط

ثم رحت الى فراشي ابكي و انا احس من جهة بالحزن لانني جامعت اخي و من جهة اخرى احس بفرح و سرور بخصوص اخي الذي ربما كان يمارس الجنس لاول مرة في حياته حين ذاق زبه كبي و حرارتي الجنسية . و من يومها لم نكرر العملية و حتى اخي صار يتحاشاني و يعتقد اني شهوانية بل وصل به الامر الى ان صار ينظر لي على اساس اني شرموطة و انا تركت اخي ينيكني و ماسنا سكس المحارم و بحرارة كبيرة و لم اندم على تلك الفعلة

 

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock