قصص محارم

المحارم منذ الطفولة…متسلسلة ج 1و2

المحارم منذ الطفولة…
الجزء الاول

اسمى احمد عمرى 23 عام…تبدأ قصتى عندما كنت في عمر ال 6 سنوات. كنت اسكن في بيت عيلة مع عمتى وعمى . واتعودنا من اوحنا صغيرين انى العب مع بنات عمى وبنات عمتى وكل ما تيجي سيرة حد منهم هعرفكم بيها … اقرب واحدة ليا كانت بنت عمتى ولاء ..وكانت اكبر منى ب 6 سنين يعنى عمرها 12 سنة وفي مرة كنا بنلعب في السطوح لقيتا بتقولى تعالى نلعب لعبة حلوة . وفجأة لقيتها قلعتني البنطلون وقعدت تلعب في بتاعي بايديها وبعد كده حطته في بقها بس مكنتش محترفة في المص كانت عاى قدها..لحد زبرى ما وقف وكان صغير طبعا لانى عندى 6 سنين بعد كده قالتلى انزل بوس كسي (كانت هى اللى بتحركنى لانى لسه مكنتش فاهم حاجة واول كس اشوفه في حياتى) مكنتش عارف لحس الكس اصلا بس هى قالتلى بوسه في الاول منت قرفان بس هى شجعتنى ونزلت فعلا ابوسه لحد ما قالتلي كفاية تعالي دخله في كسي وقفت ودخلته في كسها واحنا واقفين وقعدت اطلعه وادخله كذا مرة وكنت بسمع منها اهات اول مرةاسمعها في حياتى مكنتش فاهم بس كنت مبسوط لحد ما هى قالتلي كفاية وانا كنت حسيت بوجع في بيضانى لبست البنطلون ونزلنا نلعب تحت وكل ما الفرصة تسمح الاقيها بتلعب في زوبرى وممكن نبقي بنلعب مع باقي قرايبنا تاخدنى على جنب وتقعد تحسس على زبرى وتدخل ايديها جوا البنطلون تلعب فيه وتخلينى احسسلها على كسها بس من بره … واتعددت لقائتنا فوق السطوح وهى اللى كانت متحكمة في كل حاجة لانى طبعا لسه بتعلم منها

الجزء القادم هيدخل معانا في النيك واحدة جديدة بس اشوف رأيكم
الموضوع مفيهوش سكس كتير بس لسه التقيل الجى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء التانى

تعددت اللقاءات بيني وبين ولاء وعلمتني حاجات كتير وعرفتنى ازاى الحس كسها وبزازها -طعا مكنش لسه في نت وانا كنت صغير في اولى ابتدائي لسه معرفش حاجة وفي مرة كنت عندهم في البيت ومفيش حد لقيتها قلعت وبقت لابسة اندر ابيض منقط كل ده لسه مصفتش ولاء هي بيضا وتختوخة وجسمها حلو وبزازها صغيرين لسه في حجم البرتقالة الصغيرة وكانو كبار علي سنها وحلمتها لونها بنى فاتح اوى حاجة لسه بخيرها وطيزها كبيرة انا مسها بقي كان لونه احمر وتخين يخليك تجنن لما تشوفه وجت اعدت تبوس فيا وتاخد شفايفي تمصها وتعضها وابتدتتقلعنى هدومى لحد ما بقيت بالكلوت الابيض ونزلت علي حلماتي تمصها وانا مستمتع ومذهول باللي بتعمله ووحلماتى لقيتها وقفت من كتر مصها وبدئ تبوس جسمى حتة حتة لحدح ما وصلت للكلوت وابتدت تقلعهولى بطريقة سيكسي ولا احسن محترفة في النيك لحدح ما ظهر زبرى الصغير وهو واقف وابتدت تمصه وتعض فيه وكان بيدخل كله في بقها بسهولة وتحط شفايفها علي راسها وبعد كده نزلت تلحس بيوضي وتدخلهم في بقها وانا كنت هتجنن لقيتا سابتنى ونامت على السرير والتلى يلا دورك وقفت مش عارف ابدء منين وهى حست بكده لقيتها شدتنى عليها ونزلنا في بوسة قعدت 5 دقايق وانا هتجننن من الشهوة بعد كده مسكت بزازها فهمت انها عاوزانى الحسها بدئت الحسهاا واعمل في بزازها زى ما كانت بتلحس حلماتى مكنش بسمع منها غير اهات وانات واببتدت تتكلم وتقول ايوة الحس بزازى ومصهم جامد اتديت تتعلم يا حمودى افشخني ونيكنى انا هخليك احسن واحد بينيك وانا سبت بزازها ونزلت على كسها التخين الاحمر وابتديت الحسه واعضها وهى اهاتها ابتدت تزيد وتقولى دخله كنت لسه هقوم ادخل زبرى في كسها لقيتها مسكتنى من راسي وقالتلي خليك انت المتحكم واعرف امتى تدخله واعررف تعذب اللي معاك قبل ما تنيكها يا خايب انا سمعت كلامها وابتديت الحس كتر وبشهوة اكتر وفضضلت تتجانى انيكها وانا كل ما اسمع كلامها الحس اكتر لحد ما تعبت وقومت علشان ادخل زبرى في كسها واقول ا دخلته حسيت بسخونية وصهد طالع من كسها وبقي في زبرى وشدتنى تبووس فيا وانا بنيكها واهاتها ملت الاوضة وابتديت تقول كلام لاول مرة بسمعه زى احاااا نيكنى جامد يا عرص افشخنى يا جامد انا مش قادرة واانا داخل طالع في كسها لحد ما ارتخت تحتت وانا حسيت بزبرى حاجة بتجرى جواه بس مفيش حاجة نزلت منه ونمت جنبها ع الرير اريح لقيتها باستنى بوسة حلوة فشخ من بوقي ووقالتلى انت زبرك لسه صغير بسس يجنن انا بحبك اوى وارتحنا 5 دقايق وبعد كده لقيتها بتقولى في واحدة عاوزة تيجي معانا ممكن يا حمودى ؟؟سألتها مين قالتلى لا خليها مفاجأة وقومت لبست هدومى ونزلت شقتنا وانا بفكر في مين البنت الجديدة اللى هنيكها وكملت اليوم عادى وعدى يومين معرفتش انيكها وكانت وحشتني اوى وكنت بشوفها بس مش بنتكلم في النيك لاننا مكناش لوحدنا لحد ما في اليوم التالت كانت عندنا في البيت فقالتلى ربع ساعة واطلع فوق السطوح هتلاقيني وانا والبنت الجيدية مستنينك فوق. انا وال ما سمعت كده زبرى وقف لوحده لاول مرة والربع ساعة دى فاتت كأنها اسبوع لحد قولت لماماانا طالع العب برا وطلعت السطوح لقيت ولاء والمفاجأة الجديدة وكانت سارة جارتنا .
سارة دي بقي كانت مفاجأة بالنسبالى ومش متوقعها لانى مكنتش بلعب معاها كتير لانها كانت قد ولاء وكانت تنكة في نفسها انا طبعا طلعت ووقفت معرفتش اعمل ايه لقيت ولاء جت حضنتنى وقالت لسارة ده بقي حبيبي الجديد وباستنى بوسة خلنى على اخرى وزوبرى حسيت حسيت انه وقف اكتر من الشهوة ردت سارة وقالتلها هنشوف دلوقتى يستاهل تحبيه ولا لا وضحكوا هما الاتنين وردت ولاء انا متأكدة انك عمرك ما هتسيبيه بعد ما تجربي زوبره ردت سارة وقالتلها ياريت وانا كل ده لسه مردتش ولا اتكلمت .
اوصفلكم سارة بقي هي بيضة ورفيعة وطيزها وبزازها اصغر من ولاء بس الحاجة اللي تجنن فيها شفايفها شبه شفايف الفنانة ميار الغيطى مرفوعة ورفيعة تحس انك عاوز تاكلهم مش تبوسهم بس اما المفاجأة بالنسبالى كانت في كسها ودى هتعرفوها كمان شوية لنا تقلع هدومها .
المشكلة لما بنتقابل على السطوح اننا مش بنعرف نقلع هدومنا يادوب بنزلها بس على الاقل احسن من مفيش. كنت واقف انا وسارة بنبص لبعض ومحدش عنده الجرأة انه يبدأ بس ولاء بقي غيرنا لقيتها قربت منى بتبوسنى وايدها على زوبرى وهى بتقول بصوت مسموع وكأنها قاصدة ساردة تسمه زوبرك حبيبي واحشنى اوى بس مالك واقف اوى كده انت هايج على سارة ولا ايه ؟ وبصت لسارة كأنها قاصدة تعرفها وكملت ولاء لا اسمع بقي انت هتنيكنى الاول وتكيفني وبعد كده عندك سارة افشخها براحتك .
في الوقت ده سارة وشها احمر من الكسوف وده خلى شكلها اجمل وهيجنى اكتر وابتديت ابوس ولاء انا كمان وقررت انى اخد المبادرة وابدء علشان سارة متحسش ان ولاء بتتحكم فيا ورفعت التيشترت اللى لابساه ونزلت الحس بزازها وبطرف عيني ببص على سارة لقيت ايدها على كسها وبتحركها وكملت مص في بزاز ولاء وبعد كده نزلت قلعتها البنطلون والاندراللى لابساه ولحست كسها بس مطولتش لانى كنت عاوز اخلص معاها بسرعة علشان انيك سارة وبعد كده دخلت زوربرى واحنا واقفين في كسها لقيتها بتكلم بصوت مبحوح وبتقولى احا انت دخلته في كسي من غير ما امصه ؟ انا عاوزة امصه بقي مليش دعوة قولتلها هتمصيه وهتحطيه بايدك في كس سارة. بدأ صوت ولاء يعلى والكسوف يروح من سارة اللى دخلت ايدها جوا البنطلون وكانت بتلعب في كسها وكلام ولاء هيجنا اكتر وهى بتقولى اه اه اه نيكنى يا حمودى زبرك بيرقص جوا كسي شوية وسبت ولاء روحت لسارة ولقيت ولاء جاية تساعدنى ورفعتلى البادى اللى لابساه ومسكت بزازها الصغيرة علشان امصها ودى اللحظة اللى انا مستنيها وفعلا مكدبتش خبر وقطعت زاز سارة لحس ومص لمدة 5 دقايق مع اهاتها الموجودة ومحنها اللى كان اعلى من ولاء بس لسه متكلمتش لسه كسوفها مراحش ونزلت على كسها على الحسه وهنا كانت المفاجأة لقيت زنبور كبير اكبر من ولاء وده هيجنى اكتر مع ان كسها اصغر من ولاء بس زنبورها ملوش حل يجنن وابتديت الحس كسها وهى ولعت وبقت تقولى دخله بقي يلا مستنى ايه ؟ سألتها ادخل ايه ؟ قالتى ده وشاورت على زبرى قولتلها اسمه ايه يا شرموطة قالتلى زبرك وولاء زى ما كانت ككانت ناسية زبرى نزلت تمصه وانا بلحس كس سارة . كنت هموت من الشهوة لحد ما حسيت ان سارة استوت وانه لازم انيكها بقي وقفت علشان ادخل زبرى في كسها اول ما دخلته طلع منها اه بت متناكة تهيج اكبر راجل سخنت اكتر وابتديت انيك اسرع لحد ما حسيت بسخوونية بزبرى فوقفت نيك وطلعته من كسها راحت مقربة شفايفها من شفايفي واديتنى بوسة عمرى ما انساها كلها حب وشهوة ونيك رفعنا هدومنا وقعدنا نرتاح
فسارة قالت لولاء يخربيتك ده كنز انا عمرى ما هسيبه راحت ولاء قرصتها من بزازها وقالتلها علشان تدعيلي يا لبوة.انا سألت ولاء ايه اللى خلاكى تفكرى فيا وتخلينى انيكك ورد ولاء فاجأنى وده اللى هنعرفه الجزء الجي
“”””””””””””””””””””””””””””””””””” ”
ملحوظة:
القصة دى هتبقي كبيرة فشخ وهيبقي فيها شخصيات كتيرة بس محتاج اعرف رأيكم اول بأول لانها حقيقية وحصلت معايا فعلا بس عاوز اعرف رأيكو فاسلوبي وطريقة عرضى للقصة

وهحاول متأخرش فالاجزاء وكل الاجزاء تبقي طويلة كده ولو حد عنده كومنت عليها ممكن يكلمنى ع الخاص

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock