قصص محارم

متسلسلة نقطة تحول

ابي حاج فريد 52 سنة ضخم الجثة متعصب وبخيل جدا
امي سعاد 43 سنة بيضاء بزاز كبير وطيز متوسط جسم متناسق قصيرة الطول
هند اختي 17 سنة ممشوقة القوام بزاز متوسط وطيز كبير بالنسبة لجسمها وافخاذ ملفوفة عنين سود وشعر اسود جميلة جدا قمحية البشرة
هدى اختي 15 سنة بيضاء قصير القامة تشبه امي بس بزاز صغير وطيز كبير وجهها ملائكي بعنين وسعه وشفيف منفوخة وشعر اسود طويل
كن عندي 14 سنة اشبه ابي بالطول وسمار البشرة
كن بيتنا متكون من 3 غرف فرفة مفهمنا ابي انها للنسك والتعبد كانت مقفولة على طول ومحدش يدخلها غير ابي ابدا
وغرفة هو وامي وغرفة انا وخواتي بسرير كبير ننام علي احنى الثلاثة كان ابي مورينا الويل وكل تصرف عيب حرام ميصحش وفي يوم تفاجئنا بان زوج اختي هند من راجل بسن 40 ومتزوج كمان بعدها بسنة زوج اختي هدى من شاب 30 سنة وهيا كن عندها 16 سنة المهم بعد سنتين فاجئنا ابي بانه عاوز يتجوز وطردني من الغرفة كنت انام بالصاله وفعلا تزوج ابي من فتاة بسن بناته عندها 18 بنت مقطوعة من شجرة كانت عيشة مع عمتها وزوجها وعيالهم اسمها مرفت بنت حلوه وصدرها وسط وطيزها كمان وسمراء شويا وعنيها عسلية وشعرها اسود وشفيف تتاكل اكل وبعد مرور سنة على زواجه انجبت بنت اختي الصغيرة بعدها بسنة توفى ابي نتيجة جلطة قلبية وكان عمري حينها 19 سنة لااتحمل مسؤلية امي ومرات ابي وبنتها واخواتي الي كانو مش مرتحين بزواجهم
بعد العزاء باسبوع فتحت اوضة ابي الي مفهمنا انها للنسك والعباده لقتها عباره عن بنك مليانه فلوس ولقيت اوراق لااملااك ومحلات واراضي حاجة تهوس بقيت بين ليلة وضحاها مليونير تاني يوم كنت ابحث عن سكن جديد وفعلا سكنا في منطقة راقية وشقة باربع اوض وصاله واشتريت لاامي وملاات ابي ملابس وسبنا الفقر وعشنا حيات سعيدة تغيرة امي لتكون بجمال لم انتبه له ومرات ابي تلك الشابة الجميلة كنت افسحهم ونتعشة برى ونسافر وعشنا وعوضنا القرف الي كنا عيشينة
المهم بعد كم شهر توفى زوج اختي هند ورجعت عاشة معانا
كنت بحب اختي الصغير كثيرا وفي يوم كنت العبها فبي اوضة امها بصيت شفت مرفت مرات ابي متديقة وتتحسر
انا مالك مرفت
مرفت مفيش حاجة
انا متتكلمي يابت
مرفت وعنيها تدمع مفيش
انا اي تخبي عني طيب انا خارج ومش مكلمك بعدها ابد
مسكت بية وقالت حاضر حقول
اصل هند اختك حاكتلي انك حتتطردني وترجعني لبيت عمتي
انا هند قالت كده طيب
هند ناديت بصوة عالي
هند حاضر يامروان
وقفتها جنب هند انا انتي لي قلتي لمرفت اني اطردها
هند بخوف كنت اهزر معاها
انا ودي المسائل بيها هزار انا حربيكي يا لئيمة
شوفي انتي وهيا اولا كلنا عيلة وحده وزي محبك ياهند احب مرفت وبنتها اختي وامي كلكم ليكم زي مالية
ونا لو حصلي حاجة انتم تكونو سند بعض
هند ومرفت جم حضنوني وهما يعيطو ويدعولي
قلت وانا الااعب اختي الصغيرة بوسو بعض راحو بيسين بعض بوست نسوان يكرهو بعض من بعيد وصوت امح امح
انا اتعدلت وزعقت هو دى بوس بوسو بعض بوست اخوات راحو بيسين بعض بجد من الخدود انا قمت وقلت دى بوس
قلت بوس بعض بوس بوس بجد راحو بيسين بعض وبقوى انا بالذمة دى بوس
بت ياهند فكرة خالتك سلمى من كانت تزورنا تبوس امي ازاي
هند مع ابتسامه اه من شفيفها بس دول اخوات وتوئم كمان
انا ونتي ومرفت مش اخوات
هند لايا مروان مقصد انا تقصدي اي انا بزعل حسبكم كنت عاون اقوم مسكو بيا
وراحو بيسين بعض من البوق بس بسرعة
انا لا الظاهر انتم متحبوني اقول بوس بوس ياجماعة بوس
هنا كانت مرفت اكثر جرائة ورحت بيسى هند بوسة انا زبري بقى زي الحديد بس مداري باختي الصغيرة هند اتجمدة وبان عليها الهياج من عنيها المغمضة وفمها المفتوح قليلا
انا اي دى هند انتي باين تكرهيني لي متبوسي مرفت زي مبستك
هند انا انا انا انتي اي متبوسي وتخلصينا احنا حنبات هنا متفكيها ياهند بلاش كسوف وكان الجو مريح ومرفت اخذت حريتها
قلت بوسو بعض وفعلا هجمو على بعض ببوسى فرنسية ل5 دقائق انا كنت حدوب بس عملت نفسي مش مهتم
قالن ها سامحتنا قلت لا ونا مش انباس ولا راحت علية قامو هاريني بوس بس مرفت كانت بوساتها قرب فمي ونهايت شفيفي انا كنت خلاص هجت وبقى زبري عامل عمود
انا هو دا بوس ضحكنا وراحت مرفت بيساني بشفيفي قلدتها هند قلت دا بوس
راحت هند وبكل قوى بيساني بشفيفي بس بوسة بداع عيال مده شفيفها وضغطة على شفيفي انا قلت دي بوسة قرود عاوز بوس بني ادمين ميرفت متعلميها تعالي وراحت حضناني بقوى وشفيفها على شفيفي وبزازها يضغد على صدري اليمين كنت حاسس بحلمتها تضغط صدري ولسانها ولساني يلعبو وهات يمص وبوسى افقدتني الرشد لولا اتلاحق نفسي كنت طرحتها ارضا ونكتها ولي يجرى يجرى كنت ابلع ريق مرفت وكان احلا من الشهد انتبهنا وسبنا بعض قلت شفتي يهند البوس ومن غير مقول اكثر راحت هند هجمى على شفيفي وهات يالحس بلساني وشفيفي وكانت تاكل شفيفي ولساني اكل كان ريقها عسل كنت في دنيا تانية وحسيت اني على موعد من علاقة جنسية ساخنه انتهى…

الجزء الثاني

في قصة نقطة تحول وصلنا الى اني انا ومرفت وهند عبرنا كل الحدود والعائق والقيم وتحولت العلاقة من علاقة زوجت اب واخت الى عشق لايحده حدود وعطش جنسي وكبت سنين يحاول ان ينفجر وكمان هند كانت متزوجة وذاقت من راجل اصلو فلاح قد حفر بمعوله نهر يجب ان يسى كل حين ومرفت ايضا كانت متزوجة من ابي هذا الرجل الطويل العريض وحتما كان زبره يقصف حصون كسها البض وهيا الان تبلغ من العمر 22 سنة يعني في عز شبابها وهند عندها الان 20 سنة او اكثر بكم شهر يعني ثمرتان يانعتان يجب قطافهما .
كنت انام بالشورة فقط على اللحم كان الجو حار وفي يوم جت هند تصحيني كنت لسى صاحي بس عامل نفسي نايم
كان زبري واقف كحال كل الشاب من يصحو الصبح وكان خارج الطربوش وشويا منو على بطني بصيت لهند تسمرة وهيا تنظر لهذا الزبر البكر وهولسى منهض بكامله راحت تحس على صدري بلطف يعني مش عاوزاني اصحى عشان تتفرج على هذا المارد القابع تحت الشورة راحت بصبعهى تلمس منطقت تحت الطربوش ودي حساسة راحت زبري شادد ورتفع عن بطني وهيا راحت بصوبعها تلمس زبري بشويش رحت فاتح عنية ومسكها من ايدها وساحبها نيمتها على بطني صباح الخير ياهند الحلو ابيعمل اي راحت معيطة ودفنا راسها بسدري وقالت غصبا عني كنت مش بوعيي
انا ولي زعلانة كدة هاتي بوسة راحت حضنى راسي بكلتا يديها وعاوزا تبوسني بشفيفي حركت راسي لليمين قلت لسى مغسلت بوقي راحت بيساني بخدي وعلى رقبتي رحت مقومها بهدوء وقلت يدوب الحق استحمى وافطر ورايا محضرات وخرجت وهيا تتبعني زي القطة رحت الكلية وتاني يوم مرحت الكلية رحت عملت حسابات لكل اخواتي حتى الصغيرة من ابي وحساب لمي ورجعت لقتهم مستنيني على الغدى استحميت وتغدينا واجتمعنا بالصالون ادتيت كل وحده حسابها وقلت انا عملت لكل وحدة فيكم حساب ودى للزمن مش عارفين يجرى اي ونا مش ضامن عمري راحو معيطين وحضنيني كلهم حتى انا خرجت دموعي غصب عني قلت دا ضمان ليكم احرصو علية وانتي يامرفت دا ضمان اختي بنتك عاوزك تحفظي علي مرضيوش ياخذوهم خبتهم عند امي وقلت لهم اي وحده تحتاج فلوس انا تحت امركم
قلت انتم مالكم ردو مانا انتم لبسين كاننا بعزا متفكو شويا وترمو القرف دى وتلبسو برحتكم ورحت ساحب غطا راس امي ومرفت خلعت الحجاب خرجت العصر جبت لمرفت قمصان نوم شفاف وقصير وبنطرونات وببي دول وحجات تهوس وشويت اطقم كيلوتات وستنيات تهوس وكذالك هند وجت لمي قمصان نوم بس مستور شويا ويصل للركبة وروب كم طقم وملابس داخلي يعني لست بعمرها ومجموعة اطقم مكياج وعطور راقية كانت لااتخلو من الاغراء وجمعتهم بعد العشى وديت كل وحدى منهم الي جبتالها قلت الان روحو غيرو وتعالو نشوف امي تنحت وقالت بعدين بقينا كلنا نلح عليها الى ان قامت رحت لااوضتي حطيت عطر خفيف ورجعت بالصاله بعد ساعة كت مرفت وكانت لبسى بنطرون فيسون اسود وتيشيرت برتقالي وهند لابسى قميص نوم لونه وردي وعليه روب وشداه يعني مش باين حاجة وامي لبست جلبية الوان وطرحة على راسها كانو فعلا حلوين بس انا كنت عاوز اشوفهم بقمصان النوم زي خلتي لما ازرهم كلو شفاف وقصير كنت اشوف بزازها وحلماتها وحتى كسها الكبير شفته اكثر من مرة رحت مزعق عليهم وكلمت امي
ياما انتي ابويا لحس عقلك انتي لي ديما محسساني انا ابويا حيدخل علينا اما ابويا راح ونا عاوز انسى الهم الي شفناه اوه انا زهقت ورحت قايم لبس ملابس الخروج وخرجت مسكو مسمعتهم رحت على بيت واحد صحبي بت عندو والصبح رحت الكلية وتاخرت للعصر كان التلفون مابطل رن والرسائل كثيره بس ضحكتني رساله من تلفون اختي هند على لسان امي يبني ارجع وحنى حنبقى ملط ضحكة اتعشيت بره ورجعت لقيتهم مموتين نفسهم من العياط ومش ماكلين حاجة دخلت وهما كلهم حضنوني ويبوسو بية انا قلت انا جيت اخذ هدمي وطالع كلهم مسكوني وقالو لالالالا حنلبس الي يريحك انا اعملو الي يريحكم معاد يهمني هو انا باين الهم مش مفرقني امي سلامتك من الهم
كلمت هند قلتلها على الرساله الي قلتلكم عليها هو مين كتبها هند تحلف امي قالت ونا كتبت انا طيب هند باين عجباك حكيت الملط دي انا ياريت تبقو ملط ومتع عيني بجملك راحت ضحة ضحكة ميصة وراحت اوضتها تغير انتظرة فترة جت هند ومرفت وهما مكسوفين بس مرفت لابسى روب ابيض لفوق الركبة وشداه وكمان هند روب شفاف شفت من تحتو قميص لون اسمر نفس لون الروب وعطر ياخذ العقل وامي كت لبسى روب اصفر لتحت الركبة وشداه جلسو جنبي بس كانت امي رغم سنها جمالها نوع يخبل رحت قايم هو انتم نوين تلقطوني قالو كلهم اي انا متفتحو الروب ونشوف لبسين اي راحت هند فتحه الروب ويا لهو علي شفته قميص نوم لفوق الصرة وكلوت خيط يدوب مغطي نص كسها واباين الاشفار لونهم بني فاتح وبزازها واضح جدا وحلمتها بني وقفين جلست جنبي ومرفت فتحت الروب كنت لبسة قميص نوم ازرق باين منها تفاصيل حلمتها وكلون اطرافو تور من نفس اللون كان لازء في كسها الي باين صغير وحلو وامي قميص نوم اصفر بس بزازها عاوز ينط كان ديق وخط الصدر واضح كان عاصر النهدين بطريقة تخلي الزبر ينط ليها
قعدنا وحنا نتكلم ونهزر وكان جو من السعاده والانفتاح والتحرر يطغي على الوضع قالت امي رضيت يامروان انا لا لسى
متجو تصالحوني نطت هند وهات يبوس قطعت شفيفي وامي فتحى عنيها وبقهى شويا جت مرفت وهات يبوس انا زبري بان واضح وكانت بوست مرفت سكس جدا خلصت مرفت انا متقومي ياما تشوفي شغلت وتبوسي امي ياولا اختشي انا شمعنا خلتي سلمة تقطعو شفايف بعض امي يبني سلمى اختي واحبها وتحبني انا يعني انا محبك ونتي متحبيني خلاص كثر خيرك انا قمت عاوز اروح مسكتني امي يبني افهم ميصحش انا لا يمى انا مش حكلمك وحسبلك البيت راحت مسكاني وباستني بوسة بخدي وبوسى بفمي وبوسه بجبيني جلست وقلت ومعي هند ومرفت هو دى بوس بصوت واحد واحنا بنضحك قلت تعالي جنبي حبيبتي قامت هند وجلست امي سعاد جنبي وكان عن يميني مرفت مرات ابويا ويسارا امي سعاد رفت راسي للسقف وقلت بسري لي يبابا لي ورحت حاطط شفيفي على شفيف امي وهات يبوس كانت هند مقربة راسها منا بحيث نحس بانفاسها الحارة تكوي خدينا امي قالت مالك يهند متاخذي دورك ولى جت حد عندي وباازت ضحكنا ورجعنا نبوس كنت الحس شفايف امي وهيا فتحى بقها فتحه صغيرة يدوب الحس سنانها وشفيفها من جوى رحت سايبها اي ياسعاد متجيبي بوسة بضمير سعاد منت بتبوس بقالك ساعة انا وهودا دى بوس وحنا نضحك اشمعني خالتي سلمى لسنها يخرم بقي وتمص لساني وتهريني بوس سعاد يبني دي صيعة وبقينا نضحك ضحكات ازالت الكسوف وبقينا فرحانين سعاد طيب انتى الي جنيت على روحك وراحت حضناني وشفيفها على شفيفي وبوسى فرنسية قطعت لساني وكن ريقها حلو وبقينا نبوس لمده طويلة انا دخت وبقيت زي الطفل بين يديها وهيا كانت وبحركات محترفت تضغط حلمتيها لفوق ولتحت على سدري انا زبري وهند ومرفت عمالاات يتفرجو بمحنا واديهم تحس زبري الي قذف وغرق الدنيا خلصنا بوس راحت هند ومرفت يضحكو وينططو فرحانين بالوضع الجديد سعاد امي انتم تضحكو علية طيب استنو شويا راحت اوضتها شويا وجت لبسى قميص نوم احمر حرير وبزازها تور احمر شفاف باين حلماتها الوردية الكبيرة والهالة الكبيرة وبزازها كان كبير ونافر وقميص النوم لغاية اعلا الفخذ جلست وبان كسها الكبير لبسة كلوت شفاف باين كسها بجمال اشفارها الحمراء والشعر يغطي العانه وخارج من الكلوت بمنظر سكس رهيب يصحي الميت انا صفرت وهند ومرفت سفقوا قعدت على الكنبة وقالت تعال يامروان انتى صحيت المواكع سحبتني اليها وكنت فوقها عمليا كانت تخلي ساق على الكنبة وساق على الارض ونا بينهم راحت مخذا شفيفي وهات يمص كانت تلحس كل وجهي وتمص لساني كنت احس بالبلل عند بطني من كسهى الهائل وزنبورها الي وقف زي البلحة الكبيرة كانت تحرك كسها على بطني الي غرق من عسلها ومرفت وهند يتفرجو واكساسهم مبلله الكلوتات انا بقيت زي المخدر ولا حركة خلصنا وتعدلت كن ارمي براسي على الكنبة والبرموده غرقانه من منيي شويا قالت سعاد يبني بقى لازم نكوزك الوضع بقى خطر علينا كلنا والشيطان شاطر انا شوفو انا عارف انكم ستات ولكم رغابتكم وانا اسف خلتكم بالوضع دى بس انا كنت عاوز انسيكم سنين الغلب الي عشناها وعلى العموم انا اعتذر منكم وتصبحو على خير كنت ابص لعنيهم التي تملوها الرغبة والتوسل قلت اخليهم يستوو بشويش وهم الي يجوني ورحت نايم شويا كت سعاد
سعاد اي يبني انتى زعلت انا لا بس اتديقة
سعاد ولي انا اصلي بشوف خالتي سلمى في بيتها وبنتها نها يعملو اي ويلبسو اي وكوزها ممدوح يبصلي ازاي
سعاد مهو ممدوح طول عمرو خول ومعرص بس نعمل اي لخلتك الي حبتو وتكوزو وخلفو نها الي بقت زي امها منفتحه ومتحرره بسفالة بس في بيتها
انا شوفتي ومحدش لو عندهم حاجة وسمعتهم زي البرلنت وهما حريتهم الشخصية ببيتهم
سعاد كيب ياولا بلاش زعل من الساعة دي حتشوفنا ملط انا يريت يماما انا اموت فيكي ياقمر
سعاد متهدى ياولا انتى هايج علينا ومغرق الشورت بتاعك
انا اعمل اي اصلي اشوف في الكلية حجات والبنات كمان فيهم كم وحدى عوزا تناك والشرميط كتير
سعاد لا يبني سبهم دول كلهم امراض ومشاكل ومصايب احنى بغنى عنها انا ونا اعمل اي بدى اشر على زبري حارمني النوم
انتبهت لخيال ورى الباب قمت بشويش فتحت لقيت هند ومرفت يستمعو لكلامنا
انا مش عيب كدة انتم مالكم وطردتهم برى الاوضة
وفعلن مكلمتهمش يومين وفي يوم رجعت من الكلية بدري لقيت البيت مفي غير مرفت مراة ابويا وبنتها نيمة انا امال فين ماما وهند
مرفت راحو يشوفو اختك هدى
انا طيب اخش اخذ حمام وريح شويا استجميت ورجعت لاازضتي كنت لسة عاوز البس الشورة طرق الباب كنت لافف وسكي ببشكير كبير سبت الشورت قلت ادخل دخلت مرفت وبايدها كبايت عصير منكة حطتها جنب السرير وجلست جنبي على السرير وقالت مش عاوز حاجة انا لاشكرا
مرفت انتى مش زعلان مني عشان اصلحك انا لا طبعا وزعل من القمر لي
كانت لبسة قميص نوم لفوق الركبة وروب لونه اخضر شبه شفاف نفس لون القميص وعطر ياخذ العقل اول مدخلت البت مشممت العطر يعني انها بعد مستحميت حطة عطر ومنكير خفيف
قالت بس انا عاوزا اصلحك
انا بضحكة تعالي راحت حضناني وبوسة فرنسية طويله زبري قام راحت مسكاه بادها تعصر فيه وانا رحت اعصر ببزازها كان الحلمتين وقفين رحت منيمها على السرير وهات يابوس والبشكير وقع وبقيت عريان ورحت مخلعها الروب وقميص النوم هيا خلعتو وبقت بس بالكلوت الي كان غرقان من عسلها رحت واخذ حلمتها بفمي والتنية اقرصها بلطف وهيا اه اه اه اه من زمان ونا مستنية اللحظة دي انا اجبك يامروان وراحت ترتجف من فرط الرغبة رحت نازل على بطنها بوس ولحس ورحت زايح الكلوت على جنب وشفت كسها هذا المخلوق صغير الحجم كبير التاثير كان حلم جميل كنت اتانى بكل حركة اريد ان احس بيها اتذكرها ونزلت بلساني بين اشفارها المغلقة كانت تان وتهتز هزات متواصله انزلت عسلها بدفعات تكاد تكون متواصلو كنت ابوس والحس زنبورها الصغير كانت تمسك براسي تضغطه على كسها شويا كنت بين افخاذها وبقيت بزبري اعصر زنبورها واشفارها كانت اهاهاهاه حبيبي مروان دخلو عاوزاه حبيبي ارحمني اخخخخخخخخخخخخخخخخ كانت ترفع ساقيها وترفع بطنها تحاول ادخال زبير وهنا حانت اللحظة اقحمت زبري بهدوء الى النصف ثم دفعته بقوه وصاحت اه اه اه وبقيت ادك بكل قوى كنت في عالم من الرغبة والشهوة كنت اول مرة احس هذا الشعور كانت تهتز مع كل حركة قربت اجهم قلت حجبهم اغلقت فخذيها على خصري دفعته بكل قوى داخل اعاق رحمها الدافء الرطب الضيق وانزلت حمم من المني ملاء رحمها وكان يخرج مع زبري مع كل حركة منه نمت فوقها واخذت شفتي ببوسة لم اجرب اجمل منها كانت لاازالت تتحرك وزبري مغروس فيها الى ان نزل عسلها وبلل زبري وبيضاتي واخرجت زبري ونزل عسلها مخلوط بميتي
نمت جنبها شويا وكانت لاتتحرك شويا قمت قلت قومي مرفت عشان اتاخرنا قبل ما تيكي امي وهند
انا مرفت انتي لي خلتيني اجبهم فيكي ممكن تحبلي
مرفت لا انا وهند بقلنا كم يوم ناخذ موانع حمل
انا انتي وهند ارتبكت مرفت وبقت تبرر تبرير مضحك
انا حضنتها وبستها وقلت اي هنا انهارت مرفت وقالت انها وهند متفقات واليوم ذهاب امي وهند بفكرة من هند وبكرة دور هند انا وامك نروح نزور خالتك وتبقة هند وحدها تريحها انا فعلا كيدكن عظيم
اثارني كلامها مسكتها ونزلتها قرب زبري فهمت راحت مسكة زبري ولحص ومص حتى البضاة لحستهم ومصتهم بطريقة مغرية كانت عنيها بعنية وزبري بقى حديد نيمتها على طرف السرير على بطنها ودخلت زبري بكسها الي تحول الى احمر ودخلتو فيها دفعة وحده راحت مصوتى وبقيت ادك فيها وهيا اه اي اخخخخخخخخخخ ايييييييييييييي حبيبي احبك اه احبك شويا جلست على السرير وجلست بحضني واحلت زبري برحمها بيدها ونزلت بكل ثقلها كانت تصوت اه اه اه وهيا تصعد وتنزل وتتحرك حركات دائرية بوركها الى ان اهتزة ونزل عسلها بغزارة ونا شويا جبتهم فيها وهيا نزله بكل ثقلها كنت مسكها من اكتفهى انزل بيها على زبري الي اخترق اخر اخر نقطة برحمها وهيا بقهى مفتوح وتتنفس من بقهى بصوت عالي شويا حضنتها واطبقت شفيفي على شفيفها الي احبهم وبقيت امص شفيفها ولسانها الى ان تعبت قومتها قلت روحي استحمي راحت تمشي متثاقله انا رحت للتلاكة شربت عصير شويا بعد فترة خرجت مرفت من الحمام ودخلت اوضتي غيرة الملايات وروقة الاوضى وراحت تشوف شغلها بكل نشاط انا اسغربت
ان كمان رحت خذت شاور ولبست ملابس خفيفة ونمت سعتين صحيت لقيت امي وهند في الصالون يشربو قهوة
قعدة معاهم اي ياماما ازي هدى امي كويسة تسلم عليك بس انا باصص في عنيها كلام سكت شويا راحت امي لااوضتها رحت وراها اي يم مروان في اي ملها هدى امي يبني ماقلتلك كويسة انا لا دى كلام قولي لغيري احكي يبطة ومسكتها من بطنها ضحكة قالت يبني دى حكات ابتوع نسوان انا يعني اي انا يعني حازم يخونها يضربها دا اسم زوج اختي امي لا يبني هو دى المسكين قادر يكلمها انا امال اي يسعاد احكي كفاية طيب مش عاوزا طيب قمت زعلان مسكت فيا وقالت يبني حازم صحته على قده وختك لسى بغز شبابها انا فهمت بس بستعبط وضحي يما قلتيني
يبني افهم حازم مش قادر على اختك انا طيب حروح اكسر راسها وخليها تمشي على العكين متلخبطوش (ههههههه) امي اوف بقى يامروان اختك عوزا نيك وحازم يدوب يجبهم وينام فهمت انا ايوى فهمنا بس دي حاجة اتخوف امي لي يبني انا يعني اخاف تشوف الي يكفيها وتفضحني
امي ايوى يبني دى الست مننا اذا اشتهت تعمل حجاة بلا تفكير
انا يعني اذا هاج دى واشرت لكسها ممكن تنحرفي ههههههههه
امي اي ياولا متعقل وضحكة
انا بجد ماما عاوزك تتصلي بهدى تكي عندنا كم يوم تفك عن نفسها وتلبس الي هيا عيزاه ونفسحها ونخركها ونحاول نهديها
سعاد ,,,,, فكره منها تفك عن نفسها انا بس خليتها تسيب عيالها عند ابوهم يعني تفك شويا
سعاد فكرة مش بطاله انا اسمعيني كويس تتصلي بيها الان وتفهميها تسيب عيالها مع ابوهم ونا بكرة بعد مخلص محضرات اهدي عليها بس عوزاكم انتم الثلاثى تلبسو قمصان مثيرة وتكونو عرايس اتفقنى
امي اتفقنا
تاني يوم رحت الكلية خلصت محضاضرات رحت اشتريت لهدى كم طقم امصان نوم بس فجرة وسكس وكم كلوت على سيسيان وعطور وطقم مكياح وقلادة بيها حرفها عديت عليها سلمت عليها واتصلت بحازم ان هدى حتبقى عندنا كم يوم والعيال يبقو معاك وافق واخذت هدى اتغدينا برة واتفسحنا لغاية 7 مسائا اتصلت بمي الو اي ماما جهزين
سعاد ايوى كل حاجة جهزة طيب مسفت السكة سلام
خذت هدى للبيت فتحت الباب دخلنا كانت مفاجئا مدهشة لهدى كانت سعاد لبسى قميص نوم بني شفاف وبززها وضحين اوي وكلوت اسود داخل وسط كسها الكبير وهند لبسة روب شفاف وقميص نوم احمر شفاف وبزازها واضح جدا وكلوت احمر خيط ومرفت لبسى قميص نوم ابيض وكلوت ابيض وكل تفاصيل جسمها واضحة سلمو عليها وسلمو علية ببوس شفايف كانت هدى متنجه مش فهما حاجة روحي استحمي ودول هداية ليكي وعندي ليكي مفاجئة غيري باوضتك وكان الاوضة الرابعه ليها راحت استحمت ودخلت معاها هند الى الاوضة شويا وخرجت تلبس قميص نوم لونه بيج عليه روب من نفس اللون بدرجة لون اخف و وشعرها عملاه لورى كن طويل اسود يصل لطيزها بوجهها الملائكي انا صفرت ورحت ماخذها بحضني واتعزل بجمالها كانت مكسوفة خذتها واتعشينا كلنا وبعدها قعدنا نشرب شاي وكان هزار وضحك واتكلمنا وقلت شوفي هدى انتي عرفا الي شفناه من الهم والعيشة القرف الي كنا عيشينها لاكن ربنا فتحها علينا وبقينا ناس متريشين هدى بس الي انا اعرفو ان ابويا فقير وكنا يدوب عيشين دى كلو منين
انتي عرفى ياهدى انا كنت اشتغل مع ممدوح زوج خالتي وكن مرتبي كبير بعدها اشتغلت من اخوة رامي وانتو عارفين كم مرتبي وكنت لية عمولة بالصفقات ودخلت صفقات كسبت فيها اكثير وبعت بيتنا القديم ( طبعا انا مبعتوش) وارش على ارش واستثمرة مع رامي بي فلوس اشتريت العمارة دي وكمان عندي استثمارات كثيرة ربحت فيها واشتريت كم محل على كم بيت يدخلي منهم وارد يكفينا والباقي اخلي في البنك لغاية مبقينى مش محتاجين اي شيء ودى كلو عشان متنذلوش وحد يذلكم كنت اشوف الدموع بعنيهم راحت امي اوضتها وجلبت حساب باسمها بالبن ضمان لها
قالت امي ودى اخوكي عملك حساب وفي مبلغ كبير عشانك قامت هدى وجلست بحضني وراحت حضناني وبتعيط ياحبيبي يا مروان حتى ونا مع كوزي تفكر بمستقبلي وراحت بيساني من خدي ورحت مطلع العقد ومخلي برقبتها كان حلو فرحت اوي هدى راحت بيساني بخدي بوسة قويا
رحت قايل هو دى وكلهم معايا بوس ضحكنا راحت سعاد قيمة وبيساني بوسه بشفيفي وهات يمص لسان ورضع شفايف
سعاد دى البوس الرسمي في بيتنا فقط ولما نكون لوحدنا فقط
راحت هدى قايله بس كده
ونزلت على شفيفي ولساني قطعتهم وزبري نهض كانت بحظني راح على كسها من ورى الملابس راحت مزوده البوس وتحرك وركها على زبري وكان واضح انها شبقة تموت في النيك
امي يبنتي سيبي اخوكي ياخذ نفسو بس هيا كانت في عالم اخر كان عسلها كنت لابس بنطرون بني فاتح بان علية عسل هدى انتهى
ارجو ان تعجبكم القصة وللحديث بقية مع تحياتي للجميع

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock